تحذيرات من تفشى سوء التغذية في منطقة الساحل

جمعة, 2017-04-07 07:51

في بلدان منطقة الساحل تتأثر بعض المناطق حاليا من الجفاف، الذي أصبح ظاهرة مستمرة ومزعجة، ولها عواقب متعددة على الزراعة وتربية المواشي والوضع الغذائي. اللجنة المشتركة الدائمة لمكافحة الجفاف في الساحل حذرت خلال مؤتمر صحفي عقد في واغادوغو، بوركينا فاسو من أنه إذا لم يتم التحرك بشكل سريع فإن نحو 13 مليون شخص سيصبحون في وضعية الأزمة بحلول شهر يونيو المقبل. الوضع الغذائي مقلق بل إنه حرج خصوصا في منطقة بحيرة تشاد وشمال مالي والنيجر وفي أجزاء كثيرة من شمال نيجيريا، وفقا لجهاز الوقاية من الأزمات الإقليمية في المنظمة. ويرجع ذلك إلى تدهور أوضاع الأمن الغذائي وانعدام الأمن لاسيما في المناطق التي تستضيف اللاجئين والمشردين.  وقالت المنظمة إن عدم تعزيز التدخلات الحالية أو التقصير في تنفيذ تلك  التدخلات المرتقبة سيرفع عد من يعانون ن سوء التغذية من 9 ملايين إلى 13 مليون في بوركينا فاسو وشمال مالي وموريتانيا والنيجر والسنغال وتشاد وشمال نيجيريا. وأصت المنظمة بوضع نظام إقليمي لمنع وإدارة الأزمات وتعزيز التدابير الغذائية والمساعدات الإنسانية لإنقاذ الأرواح في بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال وتشاد .

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل اضغط هنا