زعيم إيرا يقول إنه مهدد بالتصفية الجسدية في موريتانيا | الصحراء

زعيم إيرا يقول إنه مهدد بالتصفية الجسدية في موريتانيا

خميس, 2017-01-12 08:35
زعيم حركة إيرا بيرام ولد الداه ولد اعبيدي

أكد زعيم حركة إيرابيرام ولد الداه ولد اعبيدي رغم أنه بات مهددا للتصفية الجسدية في موريتانيا إلا أنه قرر العودة لها وأضاف زعيم الحركة في مقابلة له نشرت قبل أيام إنه لم يقرر مغادرة موريتانيا حتى يعود إليها، مضيفا أن وجوده في الخارج كان بهدف تسلم جائزة دولية، وقد تزامن وجوده في الخارج مع أزمة 'أدباي بوعماتو' كما سمّاه.

ويضيف "وبعد اعتقال عناصر إيرا وتعرضهم للتعذيب الشديد شكّلنا خليّة أزمة وناقشت الموضوع وكنت من بين من دعا لعودة فورية إلى موريتانيا لكني كنت ضمن أقلية بينها دعت الأغلبية إلى شن حملة عالمية مضادة أقودها شخصيا لدى المنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان والدول الديمقراطية، وهي المهمة التي كانت ناجحة بشكل كبير جدا " كما يقول ولد اعبيد.

بيرام قال إنه قد قرّر العودة إلى موريتانيا رغم إداركه لحجم المخاطر التي يتعرض لها والتي قد تصل لتصفيته جسديا، مضيفا مكاني ودوري هناك سواء كنت حرّا أو في السجن قائلا أنه سيكون في موريتانيا بحلول منتصف يناير الجاري.

وكان بيرام في جولة خارجية خلال الأشهر الأخيرة قادته لعدد من الدول الأوربية والإفريقية وللولايات المتحدة الأمريكية.