مالي تشتبه بجماعة "المرابطون" في خطف مواطنة فرنسية | الصحراء

مالي تشتبه بجماعة "المرابطون" في خطف مواطنة فرنسية

خميس, 2016-12-29 10:33

قال ممثل للادعاء في دولة مالي اليوم الأربعاء إن الشبهات تحوم حول جماعة "المرابطون" الإسلامية المسلحة في خطف عاملة الإغاثة الفرنسية - السويسرية صوفي بترونان من مدينة "غاو" بشمال البلاد. 

وحسب ما نقلت وكالة رويترز عن المدعي أبوبكر صديقي ساماكي، فإن"الدلائل الأولية تشير إلى أن جماعة "المرابطون" احتجزتها رهينة بالتأكيد." 

وكان عدد من الرجال في شاحنة صغيرة  قد اختطفوا المواطنة الفرنسية السويسرية،"صوفي بترونان" قبل أيام من مدينة غاو شمالي مالي. 

ولم تعلن أي جماعة حتى الآن مسؤوليتها عن خطف المواطنة الفرنسية – السويسرية، التي كانت تدير منظمة خيرية لمساعدة الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية، وتعيش في "غاو" منذ 15 عاما. 

ونفذت جماعات مسلحة مرتبطة بتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، والمرابطين، وأنصار الدين، عدة هجمات في مالي هذا العام، انطلاقا من قواعد في الصحراء إلى الشمال، كما نجحت في مرات سابقة من اختطاف مواطنين غربيين في المنطقة.