أحمد ولد صمبه

رقص فوق فوهة بركان!

أربعاء, 2018-01-17 12:11
أحمد ولد صمبه

يصول اللص للسرقة، فيسرق مالا وممتلكات حصلت بكبد، عزيزة على النفس؛ وقد يأتي السارق للسرقة، فيغتصب ويسرق، فيهتك حرمات وشرف بريئات ويسلب مالا عزيز على الأنفس؛ وقد يأتي الغادر ليسرق، فيغتصب ويقتل ويسرق ولا يهمه لون بشرة ضحيته ولا حاجت

من إحتقار دولة البظان للحراطين

خميس, 2017-12-21 11:35
أحمد ولد صمبه

عند ما أفحمت منظمات حقوق الإنسان نظام ولد الطايع الإستعبادي بتماهيه مع ممارسة العبودية، إدعى أن العبودية غير موجودة وأن الموجود هي مخلفتها وأن إنشاء مفوصيات وهيئات لمحاربة الفقر كفيلة بحل المشكلة وطلب من المجتمع الدولي تمويلها ولك

"لٓجْرٓبْ إحكْلو اللا فُمُّو"

ثلاثاء, 2017-11-21 17:00
أحمد ولد صمبه

الحراطين تتم تعريتهم بالفقر والإقصاء والتجهيل كل يوم ولم يسل مدادا استنكارا إلا قليل منكم.

إسرائيل أرحم...

ثلاثاء, 2017-11-14 23:25
أحمد ولد صمبه

يعيش عرب إسرائيل في دولتهم كمواطنين للدولة الإسرائيلية وبغض النظر عن إختلاف دينهم عن دين الدولة التي تتبنى اليهودية كديانة رسمية، وبغض النظر عن إختلافهم الشرائحي عن الشعب اليهودي.

تأملات!

اثنين, 2017-08-07 17:54
أحمد ولد صمبه

الآن وقد إنتهت اللعبة ومرر الجنرال ما كان يبيت تمريره، دعونا نفكر بهدوء دون عاطفة.

عندما مرضت عادوا لمكيدتهم!

ثلاثاء, 2017-07-11 15:58
أحمد ولد صمبه

عندما حاول النظام فرض المأمورية الثالثة على أجندة الحوار، أيام إنعقاده في قصر المؤتمرات ثأر الأب بأعلى صوته وكامل قواه رفضا واستنكارا، ولما لم ينتهوا، إنسحب عن فوضى حوارهم فما كان إلا أن فشلت مسرحيتهم مما حدى برئيسهم التراجع عن مؤ

على رسلكم!!!!!

ثلاثاء, 2017-05-09 12:40
أحمد ولد صمبه

البعض، يستاء كثيرا عند ما يختلف تشخيصك عن تشخيصه لأسباب التنافر والعداء المتنامي بين لحراطين وإخوتهم من البظان، والذي بلغت حدته أن أصبح ينذر بكارثة حقيقية قد تعصف ببنية هذا الكيان.

الفتنة تتربص بنا

سبت, 2016-12-24 13:12
أحمد ولد صمبه

القضية ليست قضية امعلمين ولا عبيد ولا زوايا ولا شوكة. القضية جوهر الوجود!

حتى لا تندم بعد فوات الأوان

أحد, 2016-10-09 16:30
أحمد ولد صمبه

على الرئيس محمد ولد عبد العزيز أن يقنع بعدم الترشح لمأمورية ثالثة لأن ذلك لا يخدم مصلحته ولا مصلحة أسرته ولا مستقبل أولاده

ول صمبه: فشل "الحوار الشامل" قبل انعقاده!

أحد, 2016-10-02 11:45
أحمد ولد صمبه

فشل الحوار قبل أن يبدأ، سموه الحوار الشامل فجاء ناقصا كما وكيفا.

الصفحات