تويتر تبلغ كل من اتبع حسابا روسيا مزيفا | الصحراء

تويتر تبلغ كل من اتبع حسابا روسيا مزيفا

اثنين, 2018-01-22 12:58

أعلنت شركة توتير الأميركية أنها ستبدأ بإخطار مستخدمي شبكتها للتواصل الاجتماعي الذين اتبعوا حسابات روسية مزيفة أو حتى أعجبوا بتغريدات لتلك الحسابات أو أعادوا تغريدها.

وكانت تويتر فوتت موعدا نهائيا حدده الكونغرس الأميركي كي تسلمه معلومات عن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية في 2016 والذي يعتقد أن وكالة أبحاث الإنترنت (آي آر أي) المدعومة من الحكومة الروسية ساهمت فيه من خلال آلاف الحسابات المزيفة.

ونشرت الشركة أمس الجمعة تحديثا لنتائج التحقيق الداخلي الذي تجريه، وأكدت أنها وجدت آلاف الحسابات الإضافية على صلة بوكالة "آي آر أي"، وقالت إنها ستبعث إخطارات برسائل بريد إلكتروني لكل مستخدم في الولايات المتحدة اتبع "دون قصد" أو أعاد تغريد أو أعجب بإحدى رسائل تلك الحسابات، وهذا يعني 677 ألفا و775 شخصا.

و"آي آر أي" هي منظمة روسية توظف -وفقا لباحثين ومشرعين- مئات الأشخاص لدفع المحتوى المؤيد للكرملين تحت حسابات مزيفة في وسائل التواصل الاجتماعي.

وحددت تويتر 1062 حسابا إضافيا ليصبح إجمالي الحسابات المزيفة 3814 حسابا، وفي الأسابيع العشرة التي سبقت انتخابات 2016 التي فحصتها تويتر وجدت أن حسابات "آي آر أي" تلك نشرت 175 ألفا و993 تغريدة، كان منها 8.4% فقط على صلة بانتخابات الرئاسة المقبلة.

كما حددت الشركة 13512 حسابا "مؤتمتا" (آليا) على صلة بروسيا غردت مواد تتعلق بالانتخابات خلال تلك الفترة ليصبح إجمالي الحسابات خمسين ألفا و258 حسابا.

 وقالت تويتر إنها أوقفت بالفعل تلك الحسابات، ولذلك لم يعد المحتوى الخاص بها متوفرا للعموم على منصتها.

وأشارت تويتر كذلك في مدونتها إلى أن تقنية أمنية أفضل اكتشفت حسابات مشبوهة الشهر الماضي أكثر بنسبة 60% مما اكتشفته في أكتوبر/تشرين الأول 2017، وقالت إنها تصبح أفضل في ملاحظة النشاط المؤتمت (الآلي) الذي من مؤشراته الرد شبه الفوري على التغريدات، تغريدات ذات أوقات عادية جدا، ومشاركة منسقة.

وكانت تويتر قالت في سبتمبر/أيلول الماضي إنها أوقفت نحو مئتي حساب على صلة بالوكالة الروسية، وأتبعت ذلك بوقف إعلانات من وسائل الإعلام "روسيا اليوم"، و"سبوتنك" في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأكدت الشركة أنها ستستثمر أكثر في تقنية تعلم الآلة -وهي إحدى تقنيات الذكاء الاصطناعي- لرصد واعتراض الحسابات المزيفة والمؤتمتة.

 

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز