برنامج فرنسي لمكافحة بذور التطرف في الساحل

أربعاء, 2017-07-12 09:18

أطلقت مجموعة الخمسة للساحل تحت قيادة الرئيس الفرنسي، برنامجا طموحا للقضاء على بذور الحركات الجهادية. فرنسا وعدت بتقديم 8 ملايين يورو لهذا المشروع بحلول نهاية العام كمساهمة في القوة المشتركة الجديدة. وهو مبلغ صغير جدا مقارنة مع 423 مليون يورو تعتبر ضرورية من قبل الرئيس إبراهيم بوباكار كيتا لتجهيز 5000 مقاتل لمكافحة الإرهاب من الدول الخمس. لكن الرئيس ماكرون قال إن الوكالة الفرنسية للتنمية ستقدم تمويلا بــ200 مليون يورو على مدى خمس سنوات لمكافحة بذور التطرف من القصور الإداري، التسيب والفقر والبطالة والنمو السكاني السريع، وعدم المساواة. هذا البرنامج أطلق عليه اسم Tiwara 'تيوارا' وهي تسمية جاءت من لغة البامبارا. وبالنسبة لعام 2017، ستنفق الوكالة 39 مليون يورو في إجراءات ذات تأثير فوري لتحسين الوصول إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية في شمال ووسط مالي (غاو وكيدال) والمنطقة الحدودية بوركينافاسو مالي والنيجر وتعزيز الأمن الغذائي في شرق بوركينافاسو، ودعم التحول الديموغرافي في النيجر أو تدريب الشباب وفقا لاحتياجات الشركات المحلية، وسوف تستفيد موريتانيا اعتبارا من العام المقبل.

ترجمة موقع الصحراء 

لمتابعة الأصل أضغط هنا